01:15 02-12-2021

كيف يساعد الفشل في بناء الأعمال؟

طباعة

تواجه بعض الشركات الناشئة عدد من العقبات والتي قد تتسبب في فشل الشركة.

تتنوع العقبات أو المشاكل التي تواجه المؤسسين، من ملاءمة المنتج الخاطئ للسوق، ونضوب رأس المال، والشراكة السيئة، والعقبات التنظيمية، والتوظيف السيئ وغير ذلك الكثير.

ويمكن أن يسير كل شيء على ما يرام، لكن إذا كان هناك خلل بسيط في النظام، فقد يهدد ذلك وجود الشركة.

من المهم تجنب الإخفاقات، ولكن من المفيد أيضًا تعلم الدروس المهمة منها، لتجنب تكرار نفس الأخطاء في المستقبل.

إليك عدد من رواد الأعمال يتحدثون عن أكبر إخفاقاتهم والدروس التي استفادوها من هذه الأخطاء.

 

 

  • التوظيف هو مفتاح النجاح

قالت أمبارين موسى الرئيسة التنفيذية لـ Souqalmal إن الفشل بانتظام العمل يأتي من تعيين الشخص الخطأ في الوظيفة أو عدم التفكير في العوامل الكلية المهمة التي تؤثر على عملك.

وأشارت موسى أن أكبر إخفاق لها كان التوظيف بسرعة كبيرة، حيث قالت "دفعني الطموح إلى عدم اختيار المرشحين المناسبين لعملي بعناية، انتهى بنا المطاف بإجراءات فوضوية وإنفاق زائد وعدم وجود ثقافة عمل مستدامة".

وذكرت موسى بأن ما تعلمته أن التوظيف هو مفتاح نجاحك، وأيضًا مفتاح عقلك كمؤسسة.

 

  • ردود الفعل السلبية

كاري تشان الشريك المؤسس والرئيسة التنفيذية لشركة Avant Meats قالت عندما تلقينا ردود فعل سلبية من اثنين من المستثمرين الذين اختاروا عدم الاستثمار في الشركة، كان هذا الأمر مفيدًا للغاية في تشكيل إستراتيجيتنا للمستقبل.

وأضافت تشان أن الأسباب التي قدموها لنا لعدم الاستثمار في الشركة أدت في النهاية إلى تحسيننا.

 

  • لا تتوقف عن التعلم أو الاستماع

قال دانيال ناثراث المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Ada Health، عندما أسسنا Ada كانت لدي بالفعل خبرة كبيرة في الأعمال التجارية وريادة الأعمال، وكنت واثقًا من أن هذه المهارات والخبرات يمكن نقلها بسهولة إلى قطاع الرعاية الصحية.

وأضاف ناثراث أنه وجد صناعة الرعاية الصحية لا تشبه أي صناعة أخرى، حيث كان يعتقد أنه يمكن دخول مجال الرعاية الصحية بنفس نهج التحول والابتكار السريع الذي قام بتجربته في القطاعات الأخرى، ولكن اعترف ناثراث بأنه لم يكن النهج الصحيح في هذه الصناعة.

وأشار ناثراث أنه كان لديه مؤسسان رائعان يتمتعان بخلفيات طبية وعلمية، ومن خلال العمل معًا والاستماع إلى وجهات النظر والتجارب المختلفة لهم، تمكنا من تحقيق توازن بين الابتكار والدقة.

وقال ناثراث أعتقد أن الدرس الأكثر أهمية الذي تعلمته هو يجب ألا أتوقف عن التعلم أبدًا، ولا أتوقف عن الاستماع أبدًا، لأن بالتأكيد لا أحد يملك كل الإجابات.

 

  • تعلم أن تحب التغيير وتقبله

قالت ناتاليا كارايانيفا الرئيسة التنفيذية Propy لقد غيرت الأدوار من كوني مطور عقارات إلى تطوير برمجيات، وكنت أعلم أنه يمكن تحسين الصناعة.

أضافت كارايانيفا عندما نظرت في الحلول، اكتشفت أن block chain هو الإجابة التي كنت أبحث عنها، ويمكن أن يجعل عملية بيع العقارات أسرع وأسهل.

وقالت كارايانيفا إذا اضطررت إلى تقديم نصيحة فستكون: "تعلم أن تحب التغيير وتقبل التغيير!"، وأرجعت كارايانيفا السبب في هذه النصيحة إلى أنه عندما تحب التغيير يمكنك التكيف بسرعة وتحقيق النمو.

وأضافت كارايانيفا أحد أكبر التحديات في مجتمعنا هو أن الوقت يسير بسرعة، وبمجرد أن تعتنق السرعة وتكون حاضرًا، يمكنك الفوز.

 

  • العمل الجماعي

قاسم الفلاحي الرئيس التنفيذي لشركة Avanci قال "في أي عمل تجاري، يعتمد النجاح على عمل المنظمة معًا لتحقيق الأهداف المشتركة، وبالنسبة إلى الشركة الناشئة، يعد العمل الجماعي أمرًا حيويًا، وللمؤسس دور محوري في بناء ثقافة الشركة".

وأضاف الفلاحي أن السماح لأعضاء الفريق بمواصلة العمل على خلاف مع قيم العمل الجماعي يهدد بتقويض التزام المنظمة بأكملها، وفي هذه الحالة يجب القيام بإجراء لتجنب هذا الخطر.